لبشرة ناعمة

لبشرة ناعمة

شعار مبادرة تحدث العربية لتعزيز المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية

لبشرة ناعمة

مدة القراءة: 5-7 دقائق

صورة بشرة ناعمة ومتناسقة اللون والملمس لسيدة في مقتبل العمر

من أهم معايير صحة البشرة وجمالها هي النعومة وصفاء الملمس واللون. تختلف طبيعة البشرة والعوامل المؤثرة عليها من شخص لآخر، فهناك العديد من العوامل المتغيرة حسب نمط حياتك وجميعها تلعب دورًا في صحة البشرة وجمالها: طبيعة العمل، برنامجك الخاص بالعناية بالبشرة، التعرض للشمس، وغيرها

 

إذا كنت تعانين من مشاكل في نقاء البشرة ونعومتها، سنساعدك في فهم العوامل المؤثرة على بشرتك، مع بعض الاقتراحات والنصائح لتحصلي على بشرة صحية وناعمة، بعد ذلك عليك المحافظة عليها أيضًا.يمكنك الاطلاع على الموضوع حسب العناوين الأهم بالنسبة إليك، ولكن ننصحك بقراءته بالتسلسل التالي

مما يتكون الجلد؟ وأين تحدث المشكلة؟

علميًا، يعتبر الجلد أكبر أعضاء جسم الإنسان، وهو يعتبر "الجزء المكشوف" الذي نراه في الأشخاص الآخرين، وهو يلعب دورًا كبيرًا في الانطباع المأخوذ عن الأشخاص الآخرين سواءً اهتمامهم بمظهرهم وصحتهم وحتى نظافتهم. والعناية بصحة الجلد ومظهره تعتبر من أهم معايير الجمال والعناية الشخصية منذ أمد بعيد وحتى وقتنا الحالي. يغلف الجلد كامل الجسم وله العديد من الوظائف الحيوية أهمها حماية الجسم من العوامل الخارجية سواء كانت جراثيم أو أشعة مضرة أو غيرها، ولهذا سترين الآن البنية المتطورة للجلد لتحقيق وظائفه الحيوية.يتكون الجلد من ثلاث طبقات رئيسية

الأولى: الطبقة السطحية، وتسمى البشرة وأهم مكوناتها هو صبغة الميلانين والخلايا الكيراتينية

الثانية: الطبقة العميقة: وتسمى الأدمة وأهم مكوناتها هو الكولاجين، وهو ما يعطي البشرة مرونتها وشبابها

الثالثة: نسيج ما تحت الأدمة ويتكون من طبقة دهنية، وعند حصول خلل في توازن هذه الطبقة يظهر ما يعرف بـ السيلولايت أو قشر البرتقال (وقد يستخدم الطبيب مصطلح "هلل الجلد").

صورة تشريحية لطبقات الجلد ومكوناتها المختلفة توضح البشرة والأدمة في الجلد
الطبقة السطحية من الجلد: البشرة
البشرة هي أولى طبقات الجلد وهي الطبقة التي نراها من الجلد، وهي تعتبر طبقة رقيقة جدًا سماكتها أقل من ميليمتر! البشرة تعتبر العامل الرئيسي في نعومة البشرة وصفاء لونها، لسبيين
السبب الأول أن البشرة متجددة ودائمة النمو حيث تنمو الخلايا الكيراتينية باستمرار وتتبدل
السبب الثاني أن هذه البشرة تحوي صبغة الميلانين، وهي التي تعطي لون الجلد المميز لكل شخص. تتوزع صبغة الميلانين في البشرة بشكل متناسق، وحين يحصل خلل في التوزيع تظهر مشاكل عدم تناسق لون البشرة أو ظهور تصبغات على الجلد
النسيج الجلدي ونعومة الملمس
يشير مصطلح نسيج الجلد إلى صحة طبقة البشرة ونموها المتناسق. في الوضع الطبيعي تكون البشرة ناعمة وطرية، ورطبة بشكل كافي. حيث يحدث خلل في رطوبة البشرة أو تجدد خلاياها، فيختل التوازن ويحصل عدم تناسق في نسيج الجلد، يظهر بشكل تغير في نعومة ملمسه ومظهره
أسباب عدم تناسق الطبقة الخارجية من الجلد
بشرة يظهر عليها علامات جلد غير متناسق الملمس واللون وفيه خشونة
السبب الأول: تراكم الخلايا الكيراتينية الميتة من البشرة على سطح الجلد، مما يعطي البشرة ملمسًا خشنًا يصاحبه لون شاحب، وتبدو البشرة بمجملها أقل شبابية وأقل نضرة. تتراكم الخلايا الميتة على الجلد لعدة أسباب أهمها عدم تنظيف البشرة وغسلها بشكل فعّال بعد استخدام المكياج
السبب الثاني: التعرض المستمر للعوامل الخارجية المضرّة ولأشعة الشمس: حيث أن الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في الشمس تسبب أضرار جلدية منها تغير في اللون وظهور التصبغات والتجاعيد وعلامات الشيخوخة، وقد يستجيب الجلد بتعويض طبقات البشرة المتضررة من الشمس وبالتالي تزداد خشونة الجلد المتراكم
السبب الثالث: مع التقدم بالعمر يصبح الجلد أبطأ في التخلص من الخلايا المتراكمة الميتة على سطح البشرة، وبالتالي تظهر البشرة بشكل غير متناسق اللون والملمس. يترافق التقدم في العمر بخلل في وظيفة الكولاجين وارتخاء البشرة أيضًا
السبب الرابع: عدم اتباع نظام جيد للعناية بالبشرة مما ينتج عنه جفاف البشرة بالتدريج وبالتالي تغير في نعومة البشرة وصفاء لونها
السبب الخامس: بعض الأمراض الجلدية تسبب خشونة في الجلد، على سبيل المثال وليس الحصر: التهاب الجلد (الإكزيما)، الصدفية، الداء النشواني، الندبات، وغيرها
إذا كانت خشونة الجلد مترافقة مع احمرار شديد أو تشققات أو مفرزات، أو إذا كنتِ تظنين أن خشونة الجلد لديكِ قد تكون مرتبطة بمرض صحي، ننصحك بمراجعة المراكز المتخصصة بطب الجلد، فغالبًا ما يحتاج الطبيب إلى وصف أدوية علاجية، وبعد الشفاء يتم استخدام مستحضرات العناية بالبشرة بشكل روتيني مرة أخرى
البشرة والمقشرات
Exfoliants: Peels & Scrubs
تقوم البشرة بتجديد نفسها بشكل يومي، لذلك يجب عليك إزالة الخلايا المتراكمة الميتة على سطح الجلد باستخدام المقشرات حتى تتمكن بشرتك من التنفس. عملية التقشير وتنظيف البشرة من هذه الخلايا المتراكمة تقلل من خطر انسداد المسام وظهور الرؤوس البيضاء والسوداء وحب الشباب وغيرها من المشاكل المتعلقة بنعومة البشرة وصفاء لونها
التقشير يمنح بشرتك النعومة ويحفز تجديد الخلايا ويجعلها جاهزة للاستفادة من المرطب اليومي، حيث أن البشرة سوف تمتص المرطب بشكل أفضل وأعمق بعد التقشير
يتم تقشير البشرة بطريقتين: الأولى هي الطريقة الميكانيكة والتي تعرف بمقشرات الفرك، والطريقة الثانية هي كيمائية وتعرف بمقشرات الكشط
تقوم مقشرات الفرك الميكانيكية بتقشير البشرة وتنعيمها ميكانيكيًا عن طريق الاحتكاك، حيث تحوي هذه المستحضرات على جزيئات خشنة تشبه حبات الرمل الصغيرة أو الملح، حيث تقوم هذه الجزيئات بتنظيف وتلميع سطح الجلد عند استخدام المقشر والقيام بعملية الفرك وبالتالي يتم إزالة الخلايا الميتة بشكل يدوي
المواد الفعالة المستخدمة في مقشرات الفرك الميكانيكية تشمل قشور المكسرات، السكر، الملح، وبذور الفواكه، كما يمكن استخدام الاسفنج والفرشاة اليدوية أو الكهربائية أيضًا، وتكون النتيجة فورية بعد الاستخدام
أما بالنسبة لمقشرات الكشط الكيمائية فتقوم بتقشير البشرة عن طريق مركبات كيميائية نشيطة عادةً ما تحوي أحماض الفاكهة أو أنزيمات تعمل على تذويب الخلايا الميتة والمتراكمة على سطح الجلد ومن ثم تنعيمها
المواد الفعالة المستخدمة في مقشرات الكشط الكيميائية تشمل أحماض ألفا هيدروكسي (حمض الجليكوليك، حمض اللاكتيك، حمض المانديليك) وأحماض بيتا هيدروكسي (حمض الساليسيليك) بالإضافة إلى إنزيمات الفواكه.
رسم توضيحي لأنواع مقشرات الجلد الميكانيكية والكيميائية والمواد الفعالة فيها
كيف أحصل على بشرة ناعمة ومتناسقة؟
النصائح التالية ستساعدك على تحسين نعومة البشرة، والأهم من ذلك هو المحافظة على روتين مناسب لبشرتك للحفاظ على نضارتها
أولاً: شرب كميات كافية من الماء، ينصح بشرب 2 لتر من الماء يوميًا
ثانيًا: استخدام المرطب المناسب لبشرتك، حيث أن ترطيب البشرة يعطيها المظهر الشبابي المتألق ويقيها من الجفاف خصوصًا في الأجواء الجافة: الصيفية والصحراوية
هناك العديد من المرطبات التي ننصح باستخدامها، بعضها يعمل كمرطب بشكل أساسي مثل كريم الأذريون من شركة تاليا، وبعض المرطبات تحتوي على مواد تساعد على التخلص من التصبغات السطحية مثل كريم النمش من شركة سالكوم، كما أن هناك بعض المرطبات تحتوي على مواد تساهم في الحد من التجاعيد وعلامات الشيخوخة مثل كريم مكافحة الشيخوخة من شركة روشسيل
ثالثًا: استخدام غسول جيد لتنظيف البشرة بشكل يومي، ويختلف المنتج بحسب نوع بشرتك. إذا كانت بشرتك دهنية أو عادية فننصحك باستخدام غسول البشرة الهلامي (جل) من شركة كوزمولاين. أما إذا كانت بشرتك جافة أو حساسة فلا يفضل استخدام الغسولات الهلامية حيث تعتبر غسولات قوية، ولكن يفضل استخدام غسولات الرغوة أو الغسولات المصممة خصيصًا للبشرة الحساسة
إذا كنت تستخدمين منظف البشرة بشكل منتظم فهذا لا يعني عدم الحاجة لاستخدام المقشر! على الرغم من أن التقشير لا يتم بشكل يومي عادةً، إلا أن فوائده لا يمكن تجاهلها فيما يخص تنعيم البشرة والتخلص من الرؤوس السوداء وتحسين مظهر مسامات البشرة
رابعًا: استخدام المقشرات مرة أو مرتين في الأسبوع، حيث تساهم بشكل كبير في التخلص من الخلايا المتراكمة على الجلد، كما تساهم بشكل كبير في التخلص من الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء
المقشرات الجيدة تحتوي على مواد مغذية لبشرتك ولا تسبب تهيج زائد قد يؤدي إلى زيادة مفرزات الدهنية واحمرار البشرة. ننصحكم بمقشر البشرة الغني بزبدة الشيا والبانتينول وحبيبات بذور الفراولة، والمقدم من شركة ريديست
يمكنك وضع المكياج على البشرة بعد 20-30 دقيقة من تطبيق المقشر، ولكن ننصحك بالانتظار أطول فترة ممكنة قبل وضع المكياج لضمان تهدئة البشرة وعدم حدوث تهيج للبشرة بعد استخدام المقشر
يعتقد البعض أن المقشرات مناسبة للبشرة الدهنية فقط: وهو اعتقاد خاطئ ومعلومة غير دقيقة، حيث أن جميع أنواع البشرة تستفيد من التقشير ونتائجه
إذا كانت بشرتك حساسة أو تعانين من حب الشباب ننصحك باستخدام المقشرات الكيميائية عوضًا عن المقشرات الميكانيكية. يمكنك الاطلاع على المقشر الكيميائي الغني بعصارة الليمون والمقدم من شركة ريديست والذي يناسب هذا النوع من البشرة
أما إذا كانت بشرتك حساسة بشكل كبير، ننصحك بتجنب أي تخريش للبشرة أو تهييج لها، وبالتالي تطبيق كميات صغيرة من منتجات التقشير للتأكد من عدم تهيج الجلد
خامسًا: الاستخدام المنتظم لمستحضرات الوقاية من الشمس، لتخفيف الأضرار المتعلقة بلون البشرة وجفافها. يمكنكم الاطلاع على المنتجات المتوفرة في متجرنا عبر الضغط هنا
سادسًا: اتباع نظام يومي متكامل للعناية بالبشرة، وهنا يجب تحديد العامل الرئيسي المسبب لعدم تناسق البشرة واختيار المقشرات المفيدة لحالتك والمنتجات الحاوية على العناصر المناسبة لمعالجة المشكلة مع تجنب المواد الكيمائية القوية التي تسبب تهيج شديد
سابعًا: يمكنك اللجوء إلى المعالجات بالأجهزة المتوفرة في المراكز الجلدية مثل التقشير الكيميائي والتقشير الكريستالي وأنواع الليزر المختلفة. هذه الأجهزة تعطي نتائج قوية في حال استخدامها بشكل صحيح من قبل أشخاص مدربين على تحديد أنواع البشرة واستخدام الأجهزة بشكل مناسب. تختلف النتائج باختلاف نوعية الأجهزة وعياراتها، ولكن تعتبر الجلسات ذات ثمن مرتفع، وليس من السهل الاعتماد عليها بشكل منتظم ودائم للمحافظة على بشرة ناعمة، حيث بعد أي معالجة بالأجهزة لا بد من الاستمرار في برنامج للعناية بالبشرة للمحافظة على النتائج
نسعد بتعليقاتكم وأسئلتكم، شاركونا طريقتكم المتبعة في الحصول على بشرة ناعمة

Write a comment

Comment are moderated